هوليود بالعربية هوليود بالعربية
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

جاكي شان

صورة جاكي شان
 منذ رحيل "بروس لي"؛ لم يحظ ممثل أسيوي بنجومية وجماهيرية كالتي حصل عليها النجم "جاكي شان"، الذي استطاع في سنوات معدودة، أن ينقل حب الجماهير له من هونج كونج إلى أمريكا وأوروبا والعالم أجمع، وأن يصبح أحد أهم نجوم أفلام الحركة في هوليود، وتصبح أفلامه مرادفًا لأكبر الإيرادات في دور العرض، ولد " شان كونج سانج"-وهو اسمه الأصلي- في (هونج كونج) لأبوين هاربين من جحيم الحرب الأهلية الصينية، وأطلق عليه في طفولته لقب (باو باو)؛ والذي يعني المدفع باللغة الصينية؛ نظرًا للنشاط الشديد الذي يتمتع به الطفل الصغير.

بعد فشله في سنة تعليمه الأولى في إحدى المدارس الابتدائية في (هونج كونج)؛ قام والداه بسحبه منها، وبعد هجرة والده إلى (كندا) للعمل ككبير الطهاة في السفارة الأمريكية؛ تم إرسال "شان" للالتحاق بأكاديمية الدراما الصينية؛ والتي تدرس نوعًا معينًا من فن الأوبرا يطبق عليه (أوبرا بكين)؛ حيث تعلم فيها "شان" بعض مبادئ التمثيل وشارك في عدد من الأعمال الفنية، لأكثر من عقد كامل؛ قام الفتى "شان" بالتدرب على فنون القتال المختلفة؛ فأجاد الكثير منها إلى حد الإتقان، مما ساعده بعدها على الاشتراك بأدوار صغيرة في العديد من الأعمال التي تضم مشاهدًا قتالية؛ بالإضافة إلى قيامه بالاشتراك في تصميم وتنفيذ العديد من تلك المشاهد.

في عام 1976؛ عمل "شان" كعامل بناء في مدينة (كانبيرا)؛ حيث تزامل مع رجل يدعى "جاك"؛ والذي أطلق على صديقه الصيني الصغير اسم "جاكي"؛ وهو الاسم الذي تلازم معه إلى وقتنا الحالي، وفي نفس ذلك العام؛ تلقى "شان" رسالة من ويلي شان"-أحد منتجي (هونج كونج)- يدعوه فيها للاشتراك في بطولة أحد أفلامه؛ بعد إعجاب المنتج بأداء "شان" القتالي في العديد من أعماله السابقة، ولكن الفيلم لم يحقق النجاح المتوقع؛ لرغبة المنتج والمخرج على استنساخ أسلوب "بروس لي" القتالي مستخدمين "شان".

وكان العام 1978 هو بداية بزوغ النجم الصيني؛ حيث شهد إصدار فيلمه الأول الأكبر Snake in the Eagle's Shadow؛ والذي منح فيه الحرية التامة في تنفيذ المشاهد القتالية، وكان الفيلم بداية عهد جديد لأفلام الكونغ فو التي تمتزج بحس كوميدي، ثم أعقبه "شان" بفيلم Drunken Master؛ لينطلق بعدها بلا توقف في سماء السينما الصينية والأسيوية.

في أوائل الثمانينات؛ حاول "شان" اختراق السوق الأمريكية؛ إلا أنه عانى فشلًا تلو الأخر؛ مما أجبره على العودة إلى دياره؛ ومواصلة تحقيق النجاحات هناك، حتى جاء العام 1995؛ والذي شهد العرض الدولي لأحدث أفلامه Rumble in the Bronx؛ والذي كان بداية النجاح الحقيقي الأول له في الولايات المتحدة الأمريكية، وتلاه بفيلم ناجح أخر هو Police Story 3: Super Cop؛ ثم كان العام 1998 وفيلم Rush Hour؛ مع النجم الأسمر "كريس تاكر"؛ ليتحول "شان" رسميًا إلى نجم عالمي يتابع أعماله الملايين في كل بقاع العالم.

عن الكاتب

Hollywood Arabic

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

هوليود بالعربية