هوليود بالعربية هوليود بالعربية
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

كيانو ريفز

صورة كيانو ريفز
هو أحد أصحاب الأسماء الغير مألوفة في تاريخ السينما العالمية؛ الأمر الذي يعود إلى المزيج الغريب الذي تعود إليه أصوله، فوالده من أصول أمريكية وهاواية وبرتغالية وأيرلندية وصينية؛ بينما والدته بريطانية، أما الابن نفسه؛ والذي يعني اسمه بلغة أهل هاواي النسيم البارد على الجبال فقد ولد في  بيروت؛ لأبوين أحدهما جيولوجي والأخرى مصممة أزياء؛ جمعتهما الصدفة البحتة في لبنان؛ فينتج عن زواجهما "كيانو".

عانى "ريفز" من طفولة صعبة وقاسية؛ لانفصال أبويه عن بعضهم البعض وهو في سن الثالثة؛ وتنقله مع والدته عبر العالم؛ حسبما تعمل الأم أو حسبما يكون زوجها الحالي، الأمر الذي أدى إلى حصوله على أختين غير شقيقتين من زيجات أمه المتعددة؛ بالإضافة إلى تشتت الفتى خاصة في دراسته الثانوية؛ التي اضطر للتنقل فيها بين خمس مدارس مختلفة؛ انتهت بطرده وعدم استكماله تعليمه.

أتقن "ريفز" في صباه لعب الهوكي؛ وكان يمني نفسه بالمشاركة في منتخب كندا للعبة، إلا أن إصابة في ركبته حرمته من تحقيق هذا الحلم، مما جعله يسعى إلى تحقيق حلمه الأخر في التمثيل؛ الذي بدأه في صغره في عدد من الإعلانات التجارية والانتاجات المسرحية المحدودة، ونال فرصته الأولى في فيلم Youngblood؛ الذي ساعدته فيه إتقانه لرياضة الهوكي، قبل أن يقرر بعدها السفر إلى لوس أنجلس؛ بمساعدة زوج أمه "بول آرون"؛ الذي كان يعمل وقتها في الإخراج المسرحي والتليفزيوني.

بعد عدد من الأدوار الصغيرة؛ نال "ريفز" فرصته الأولى الحقيقية عام 1986 في فيلم River's Edge؛ والذي نال نجاحًا نقديًا جيدًا، وقضى الشطر الأخير من الثمانينات في الاشتراك في بطولة أفلام موجهة إلى المراهقين بشكل رئيسي؛ حتى أتى النجاح الكبير غير المتوقع لفيلم Bill & Ted's Excellent Adventure عام 1989 ويليه جزئه الثاني Bill & Ted's Bogus Journey عام 1991؛ ليحولا "ريفز" إلى إحدى أيقونات المراهقين في هذا الوقت.

بدأ "ريفز" في مرحلة الخروج من نجم المراهقين بعدد من الأفلام مثل Point Break و My Own Private Idaho؛ قبل أن يحقق نجاحًا كبيرًا بفيلمه Speed؛ الذي نقله رسميًا إلى مصاف نجوم هوليود الأعلى أجرًا، إلا أنه رغم ذلك فقد صادفه حظ غريب في أغلب أدواره وأفلامه التالية؛ التي لعب فيها أدوارًا رئيسية ومساعدةـ فلم تصادف معظمها النجاحات النقدية والجماهيرية المتوقعة؛ مما أدى في هبوط أسهم النجم الشاب وقتها إلى حد كبير؛ لم تشفع له سوى بعض النجاحات المسرحية التي كان يحققها؛ قبل أن ينجح مجددًا في العودة إلى درب النجاح في فيلم  The Devil's Advocate؛ والذي وافق على تخفيض أجره إلى الحد الأدنى فيه ليتمكن منتجيه من إشراك النجم المخضرم "آل باتشينو" في بطولته، الأمر الذي كرره ايضا في الفيلم المثير The Replacements مع النجم المخضرم "جين هاكمان"، وفي عام 1999؛ كان "ريفز" على موعد مع الفيلم الذي شكل ثورة ضخمة في السينما العالمية؛ وبداية مرحلة جديدة في أفلام الخيال العلمي، وهو فيلمه الأشهر على الإطلاق The Matrix.

عن الكاتب

Hollywood Arabic



جميع الحقوق محفوظة

هوليود بالعربية