هوليود بالعربية هوليود بالعربية
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

وينونا رايدر

Winona Ryder
وينونا رايدر ممثلة أمريكية من مواليد 29 أكتوبر 1971، حاصلة على جائزة الغولدن غلوب 1994 كأفضل ممثلة في دور مساند عن فيلم عصر البراءة، ولدت وينونا رايدر في العام 1971 وقد سميت بوينونا نسبة إلى بلدتها الصغيرة في مينيسوتا وقد انتقلت عائلتها عندما كانت في السابعة من العمر للعيش في وحدات سكنية فقيرة في أحد أحياء كاليفورنيا، ولم يكن هناك كهرباء فكانت وينونا تقوم بالقراءة للسكان هناك لتسليتهم، وقد تلقت رايدر معاملة سيئة من قبل زملائها في المدرسة الذين كانوا يعتقدون انها صبي شاذ وكانت هي تنتقم من كل من يضايقها إلى ان طردت من المدرسة ثم انتقلت وعائلتها إلى سان فرانسيسكو، وهناك درست الفن والتمثيل وكانت تمثل في المسارح المحلية الصغيرة في سان فرانسيسكو.

في أحد الايام عندما كانت تمثل في احدى المسرحيات لفتت انتباه المخرج ديفيد تايلور الذي كان وقتها من بين الحضور ثم عرض عليها دور في فيلم Lucas ولم تكن تتجاوز الثالثة عشرة من عمرها وحين سألوها كيف تحب أن يظهر اسمها في شارة الفيلم قالت: وينونا رايدر، ورايدر ليس اسم عائلتها ولكن اختارت الاسم نسبة إلى فرقة موسيقية كان والدها يحب ان يستمع إليها كثيرا، والأفلام التي جاءت بعد ذلك هي التي صنعت اسمها وشهرتها، ففي العام 1988 ظهرت رايدر بدور الفتاة الشابة الحساسة التي تصادق شابا يعاني الإعاقة الجسدية والعقلية وذلك في فيلم Square Dance الذي حقق نجاحا كبيرا في ذلك الوقت.

ثم جاء فيلم 1969 التي مثلت فيه رايدر مع الممثل كيفر سثرلند وحققت نجاحا كبيرا وفي العام 1989 قدمت فيلم Heathers  الذي حفر اسمها في هوليود وصنع شهرتها التي ما تزال إلى اليوم ويعتبره النقاد مصدر الهام وتوعية للمراهقين حيث أثر كثيرا على أحاسيس وتفكير المراهقين بصورة ايجابية، وبعد ذلك بدأت رايدر بأخذ أدوار أكبر وأنجح ففي العام 1990 مثلت مجموعة من الأفلام الناجحة مثل Great Balls Of Fire وفيلم Mermaids الذي التقت في حفل افتتاحه بالممثل جوني ديب الذي حاول بعدها ان يتعرف عليها باي طريقه وأقاما علاقة حب قوية من أشهر علاقات هوليود إلى الآن قال خلالها جوني انه كان محطم بسبب فشل بعض افلامه ولكنه الآن اسعد إنسان في العالم ولايريد شي الا تمضية أكبر وقت مع وينونا حيث كان يجهد نفسه بالعمل ويسافر يوميا بالطائره من فانكوفر ليستطيع العشاء معها ودفعه حبه الشديد لها بحفر اسم وينونا على ذراعه بالوشم الدائم رمزا لحبه لها للابد ولكن العلاقة دامت اربع أعوام فقط، حيث في عام 1990 مثلا معا في الفيلم الرومانسي Edward Scissorhands الذي حقق نجاحا كبيرا وبعد ذلك بدأت الشائعات تتردد في الصحف بأن جوني ديب قطع علاقته بوينونا رايدر وقد سبب لها هذه الشائعات الما كبيرا بسبب تعلقها به سافرت بعدها لروما لتقوم بدور في الفيلم الشهير العراب لكنها وجدت فاقده للوعي في غرفتها بالفندق وخسرت دورها في العراب للمخرج فرانسيس فورد كوبولا بالرغم من ذلك مثلت في فيلم Night On Earth وظهرت في فيديو كليب للمغنية ديبي جيبسون.
وينونا رايدر وجونى ديب
وفي العام 1992 مثلت رايدر في فيلم Bram Stoker's Dracula الذي قامت هي بعرض نصه على المخرج فرانسيس فورد كوبولا الذي تربطها علاقة صداقه معه بعد أن أدخلت عليه بعض التعديلات، وفي العام 1993 مثلت رايدر بجانب ميريل ستريب في فيلم The House Of The Spirits وبعد الانتهاء من التصوير تعرضت رايدر لانهيار عصبي بسبب التوتر الكبير التي كانت فيه جراء وقوفها أمام الممثلة ستريب وبسبب انهيار علاقتها بجوني ديب التي أثرت عليها كثيرا وادمنت الحبوب المنومه وعانت من اكتئاب لفترة طويله الا انها كانت تجهد نفسها بالعمل وترفض العلاج ومع ذلك كانت أفضل فترة لها فنياً فقد قدمت خلالها تُحف فنيه وافلام مع ممثلين كبار امثال ميريل ستريب في عصر البراءة الذي فازت بجائزة غولدن غلوب وترشحت لجائزة اوسكار على ادائها فيه ومثلت دور بطوله بجانب دانيال دي لويس في The Crucible.

وفي العام 1994 جاء فيلم Reality Bites وكذلك فيلم Little Women الذي ترشحت على إثره لنيل جائزة اوسكار ثانيه وبعد ذلك بعام جاء فيلم How to Make An American Quilt الذي حقق نجاحا كبيرا، كما وأعاد رايدر إلى حياتها الطبيعية بعد أن أقامت علاقة حب مع المغني ديف بيرنر، وفي العام ذاته مثلت في فيلم Boys بدور امرأة كبيرة في السن على غير العادة وقد حقق الفيلم نجاحا باهرا، وجاء العام 1996 حاملا معه نجاحا اخر لرايدر التي مثلت في فيلم شبه وثائقي مع الممثل آل باتشينو Looking For Richard، وفي العام 1996 مثلت دور البطولة في فيلم The Crucible الذي اقتبس قصته من رواية أدبية وقبل عرض الفيلم قالت رايدر "يجب أن يعرض هذا الفيلم على المدارس والجامعات كمادة أدب، ويلاحظ من خلال مسيرة رايدر الفنية أنها تقدم دائما الأعمال الدرامية الراقية الكلاسيكية ويمكن اعتبارها شخصية اكاديمية مثقفة وتفكيرها عميق ومع ذلك فقد ارادت دائما في اعماقها أن تلعب دور مختلف وغريب وفي العام 1997 تحققت أمنيتها ومثلت في فيلم Alien: Resurrection ثم في فيلم Celebrity للمخرج وودي آلن الذي كان نصه قد كتب لممثلة درو باريمور ولكن رايدر أخذت الدور عوضا عنها بجانب الممثل ليوناردو دي كابريو.

وفي العام 2000 عادت رايدر إلى أفلام الدراما مع فيلم Autumn In New York مع الممثل ريتشارد جير الذي لعب دور رجل يقع في غرام شابة تصغره في السن كثيرا وتكون مصابة بمرض يودي بحياتها وقد حاز الفيلم على إعجاب النقاد والجمهور على حد سواء وحصل على عدة جوائز وفي نفس العام مثلت رايدر في فيلم رعب بعنوان Lost Souls وقد نال الفيلم إعجاب النقاد وقالوا عن رايدر أنها تجيد أداء ادوار الرعب باتقان، وفي العام 2002 مثلت رايدر في فيلم Mr Deeds مع الممثل آدم ساندلر وفي نفس العام كرمت رايدر بنجمة في ممشى المشاهير في هوليود.

عن الكاتب

Hollywood Arabic

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

هوليود بالعربية